أرباح ويب أرباح ويب
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

ما هو تعويم الجنيه المصري ؟

تعويم الجنيه المصري :

ذلك المصطلح ليس معقداً كما يظن البعض و لكنه يعنى عدم مسؤلية البنك المركزى ( و هو البنك المسؤول عن السياسة النقدية لأى بلدٍ كان ) عن الجنيه المصري (العملة) تماماً و بالتى يتحرك الجنيه المصري بكامل حريته حسب قانون العرض و الطلب و تلك الحالة تحدث عندما يفقد البنك المركزي السيطرة تماماً و يكون قد أستنفذَ كافة الأدوات التى يملكها.
تقوم الدولة بتعويم عملتها عندما يكون هناك أزمة مالية كبيرة قادرة على تدمير اقتصاد الدولة تماماً و ربما تجبرها على أن تعلن أفلاسها , و فى تلك الحالة سيجعل البنك المركزي المصري العملة قريبة من السعر العادل لها و هو ما يسمونه سعر العرض و الطلب لكى يضمن الجنيه المصري الأستقرار فى الأسواق النقدية خاصةً فى الفترة القادمة , أيضا  يقوم بالتقليل بين السعر الرسمي و السعر فى السوق السوداء و بالتالى عدم الحاجة الى المزيد من الأحتياط النقدي.

أيجابياته :

أن النتائج المترتبة على القيام بتعويم العملة تعود بالفائدة على الصادرات و تؤثر عليها تأثيراً أيجابياً ; لأنه يهيأ العمل و يجعلها قادرة على التنافس فى جانب الأسعار , أيضاً يعتبر من أحد عوامل جذب الأستثمار الأجنبي فى حالة توافر القوانين السهلة المنظمة للأستمرار , و الأستقرار السياسي , و الأستقرار الداخلي , و معدل الشفافية فى القطاعين الحكومي و الخاص المرتفع , و المنظومة الضريبية الحسنة.

أضراره :

يشكل ضرر كبير على الواردات لأنه يجعل المستورد مضطراً لدفع لمبلغ أكثر من الجنيهات المصرية لتحويله الى دولارات من أجل الأستيراد , على سبيل المثال أنه سيستورد بمبلغ قدره مليوني دولار أمريكي فالبتالى كان يدفع فى السابق 18 مليون جنيه مصري الا أنه أصبح مضطراً الى دفع مبلغ قدره 20 مليون جنيه مصري ( فى حال كانت قيمة التخفيض جنيه ) و بالتالى أرتفع المبلغ بمقدار  مليون جنيه ليحصل على مليوني دولار , و بالتالى يقوم بتزويد سعر السلعة بمقدار تلك الزيادة السابقة فيقوم المستهلك بدفعها و يتحمل تلك المشكلة فيترتب على ذلك أرتفاع معدل التضخم بشكل كبير جداً فى الفترة القادمة , و فى حالة وجود عجز فى الميزان المصري التجاري أى أن قيمة الواردات أكثر من قيمة الصادرات , فأذا كان هناك جزء كبير من الصادرات عبارة عن غذاء فأن هذا التخفيض يعادل عجز الميزان التجاري.
كذلك من أضرار تعويم الجنيه المصري ارتفاع الدين الخارجي للدولة لأنها ستضطر الى دفع مبلغ أضخم من الذى كانت تدفعه سابقاً حتى يتم مبادلته بالدولار من أجل خدمة الدين أو سداد الديون ففى حال أذا كانت الدولة مدينة مبلغ قدره 3 مليارات دولار على سبيل المثال و الذى يعادل حوالى 27 مليون جنيه مصري يصبح بعد التعويم ( لو كان جنيهاً مثلاً) 30 مليون جنيه مصري.
كذلك من النتائج المترتبة على ذلك أنخفاض القوة الشرائية فعلى سبيل المثال لو أنخفضت قيمة الجنيه المصري الى 10% فأن القوة الشرائية أنخفضت بنفس قيمة أنخفاض العملة , و هو ما يتخطى ما يفعله معدل التضخم فى عام كامل ! و بالتالى أنخفضت قيمة المدخرات بنفس القيمة مرة واحدة , فمن كان يملك حوالى الفي جنيه مصرى فأن القيمة الحقيقية لهذا المبلغ أصبحت 1790 ج تقريباً و بناءً على ذلك نقوم بقياس الفوائد على الأيداعات سواء كانت فى المشروعات القومية المتعدد أو البنوك و رواتب المواطن المصري.

جنيهات مصرية و قطعة ذهبية

عن الكاتب

Abduallah Elzeny http://www.arba7web.com

التعليقات



أذا أعجبك محتوي موقعنا نتمني أن تظل على تواصل دائم معنا , فقط قم بأدخال بريدك الألكتروني للأشتراك في بريد المدونة السريع حتي يصلك جديد المدونة أولاً بأول , كما يمكنك أرسال رسالة بالضغط علي زر الميكروفون المجاور :]

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

أرباح ويب